أتصل بنا الدعم الفني عن المؤسسة معرض الصور آخر الاخبار أعمالنا الرئيسية
   
   
 
 
 
أهلا وسهلا بك في الموقع الرسمي لشركة لين للانتاج الفني     
 
 
     
  الدعم الفني  
 
 
  اعلانات الموقع  
 



 
     
 
 

عندما تتعاظم الدول وتستقر الحكومات تسيطر عليها حالة الرخاء والثراء ويخطئ الحكام بسبب انغماسهم في الملذات ضاربين عرض الحائط ، حقيقة أن الطريق إلى بناء الدول العظيمة والاستقرار لم تمهد إلا بالدماء .
عندها ولكي تستمر الحياة يتبوأ عرش العدل، بعض ممن لم تأخذهم تلك الحالات وإلا فكيف سيبقى الطريق منيراً أمام الأجيال .. ومن هؤلاء .. متبوئي عروش العدل ، بطل مسلسنا (بهلول) الذي وجد لنفسه طريقة خاصة استطاع بها أن يرد الظلم عن أبناء دينه وشعبه دون قتل أو نحر أو أدنى أذية فجعلته طريقته تلك ، في مصافي المشاهير على مر التاريخ .
و(بهلول) هذا هو الفقيه العلامة ، وهب بن عمر الصيرفي ابن عم الخليفة الذي أبى أن يتكبر ، فتزهد في داره المتواضعة وواجه الفقر بالتعفف، وتصدى لإقامة العدل متدثراً ثوب البلاهة .
فراح يصحح مسارات الخليفة وراح يطعم الجياع والفقراء وينصف المظلومين والمقهورين .
أما الخليفة فقد أحب (بهلول) وقربه منه لدرجة أنه كان يطلبه في أشد حالات تأزمه ، ليفرج همه وليستفيد من حكمته في وقت كان يعجز عنها قاضي قضاته ووزيره المقرّب .
والمسلسل يستعرض بعضاً من جوانب الحياة الاجتماعية للمجتمع العربي والإسلامي ويكشف زيف وادعاءات البعض وفساد البعض الآخر .
اللذين يتصدى لهم بهلول (أبو وهب) في ثلاثين قصة هي حلقات المسلسل بأسلوب ساخر كوميدي شيق تارة ، ثم بشفافية عالية تارةً أخرى .
متخذاً من ذلك شرائع الدين الحنيف قرائنه في إحقاق الحق وإعادة الناس إلى جادة الصواب بأسلوب جميل ورائع

 
   

 

     
 
 
  آخر أعمالنا  
   
   
   
     
 
  شاركنا رأيك  
 
 
     
 
  النشرة البريدية  
 
 
     
 
 
أتصل بنا الدعم الفني عن المؤسسة معرض الصور آخر الاخبار أعمالنا الرئيسية